صحيفة النخبة الإلكترونية

  • ×
الإثنين 25 يناير 2021 | 01-24-2021
عبدالله الذيابي

بوح الرحيل

image



الكاتبة : بدرية عوض العنزي


فقدان فؤادي

متى تخرج الحروف بإنسياب؟
متى تظهر الكلمات تتمايل حُزناً؟
حين يكون الموقف يعزف على أوتار الفقد!
حين يكون الحديث عن موت عزيز.. وصديق يصعب تخيَّل الحياة دونه.

نعم رحيلها أثار قريحة القصيد.
وأحيا لدى شاعرة الفقد من جديد.

رحلت امل .. ورحل معها كلُ امل..
رحلت ام عبدالعزيز ..وذرف عليها الدموع كل عزيز.

فقدها سبب لمُحبيها كسر لا يُجبر ، لعلّ الله يجبره بالصبر وتحمل ذلك.

وها انا اكتب من جديد عن الفقد الذي توقعته لايعود اليّ ؛ فقد أخذ امي وهاهو يعود مرة أخرى متلقفاً ابنة اخيها..جبر الله كسر قلب ابيها وامها واخواتها ومُحبيها :

ألمٌ المَّ بي حين ألتقيتُها
لُقيا وداعٍ عابرٍ لا إجتماع فيه

رحلت بصمتٍ قاتلٍ ياليتها
قبل الرحيل غمرت فؤادي مايكفيه

تكفيني تلويحةٍ إذا ناديتها
فلا أجد غير السرابِ والتمويه

زارتني في منامي ورأيتها
يالوعة الفقد كيف سأنسيه
 0  0  2240
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظه لصحيفة النخبة الإلكترونية 2020