صحيفة النخبة الإلكترونية

  • ×
الجمعة 25 سبتمبر 2020 | 09-24-2020
الشاعره سحايب نجد

هنا الرياض واجهة العالم للترفيه

image





حنان الحكمى – (سحايب نجد)

“هنا الرياض ” وجهة العالم للسياحة والترفيه والبرامج الأكثر شعبية عالميا تستعد المملكة ضمن منظومة التحول الوطنى وتفعيل مقومتها الأكثر تفردا لتعبر للمستقبل وفق رؤى واضحة وخطط لتحقق أعلى معدلات المعايير الدولية ، وتندمج كافة عناصر القوة السعودية الحديثة لنشهد أن العالم بأسره يرتقب إنطلاق ” موسوم الرياض للترفيه ” الذى جاء حاضنا للعديد من الفاعليات والأنشطة والأكثر تميزا .
ونجح معالى المستشار تركى آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للترفيه فى وضع خطط تواكب التطور والمستقبل وفق توجيهات القيادة الرشيدة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولى عهده الأمين صاحب السمو الملكى الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله – على أن تكون المملكة فى صدارة العالم على كافة القطاعات مما دفع لمزيد من استكشاف المميزات الواعدة التى يحظى بها قطاع الترفيه بالمملكة .
وتبلورت استراتيجية الترفيه منذ إطلاق رؤية 2030 حول تنمية و تحديث المقومات الثقافية و الترفيهية داخل المملكة ، يهدف الاستثمار فى قطاع الترفيه إلى التنويع، والتطوير في الخدمات ، والعمل على رفع جودة القطاع المتنامي ليعمل وفقاً للمعايير الدولية ، و ينافس قطاعات الترفيه العالمية.
وتعمل خطط الترفيه على توفير العديد من فرص العمل بالمملكة، والتي يتوقع أن يبلغ عددها حوالي 22 ألف وظيفة شاغرة ،مما يساعد على مضاعفة معدلات التوظيف ، وتهدف هيئة الترفيه من إطلاق أول مجمع ترفيهي خدمي توفير الخدمات الترفيهية المتنوعة.
وتهدف رؤية الترفيه لخدمة حوالي 50 مليون زائر سنويا، وذلك بحلول عام 2030 طبقا لرؤية المملكة، وبالتالى المشاركة في تنمية وزيادة إجمالي الناتج المحلي ، حيث تعمل الهيئة على جذب الأموال التي يتم إنفاقها على قطاع الترفيه خارج المملكة ، وإستثمارها من خلال المشاريع الترفيهية بالداخل .
وتساهم رؤية الترفيه فى رسم ملامح المستقبل الجديد للمملكة ، وتحولها إلى نقطة جذب عالمية تواكب رؤيتها الطموحة؛ حيث تزخر بالمشروعات المتفردة منها مشاريع تقنية عالية المستوى ، ومشاريع سياحية عالمية استثنائية كما في مشروع البحر الأحمر، إضافة إلى مشروعين عملاقين للنهوض بقطاع الضيافة في المدينتين المقدستين والرفع بالطاقة الاستيعابية لزائريهما، يضاف إليها مشروع ثالث في البوابة الغربية للمملكة؛ حيث سيقام مشروع جدة داون تاون.
ولقطاع الترفيه والسياحة أهمية كبرى لتنمية الاقتصاد المحلي في تنويع مصادر الدخل، وزيادة الناتج المحلي الإجمالي بشكل سنوي؛ كونه ينتمي للقطاع الأساسي الثالث في الاقتصاد، وهو قطاع الخدمات، بالإضافة إلى ذلك دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، ورفع نسبة الاستثمارات الأجنبية المباشرة لتوليد الوظائف في قطاع الترفيه، وخلق فرص ترفيهية شاملة ومتنوعة تتماشى مع المعايير العالمية وإتاحتها في جميع أنحاء المملكة، تلائم كافة شرائح المجتمع من مواطنين ومقيمين وتماشيا مع رؤية السعودية 2030.
 0  0  3372
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظه لصحيفة النخبة الإلكترونية 2020