صحيفة النخبة الإلكترونية

  • ×
الجمعة 3 يوليو 2020 | 07-02-2020
بيان الفيفي

إستشعر معنى البساطة الحقيقي

image



ببساطة أريدُ أن اكتب عن المعنى الحقيقي لهذه الكلمة التي يجب أن نعرف بـ أنها لا تعني السهولة ويجب علينا أن لا نخلط المفاهيم فقد اصبح كل شيء في هذا الزمان أسهل بكثير من السابق سواءً كان في المعيشة أوغيرها .

أستطيع أن اذكر كل شيء تغير مع الزمن وتبدل حاله . يجب أن نكون بسيطين حقاً ، عندما نترك اشياء مادية لا تضيف لحياتنا اي تغيير فعلي ، لأنها قد تأخذنا من الواقع الجميل الذي يجب أن نعيشه ، فقط تسبب لنا فوضى غير مرغوبة .

اشياء بسيطة قد تشعرنا بـ السعادة كثيرا ،ً فحينما نسمع عن كلمة بساطة ترتبط في ذهني بـ الشيء الجميل الغير مُكلف وكأنها لا تعني لي إلا ذلك المعنى الذي اشعر معه بالراحة دائماً .

كل ما نشاهده اليوم بعيداً جداً عن البساطة الحقيقية والفعالة ، فقد اصبح الكثير يستهلك أشياء ليس لها نفع ، وكلما انغمس في الإستهلاك بشكل عميق اصبح نمط حياته اكثر تعقيداً ، وعندما نعيش البساطة بعمق الكلمة سوف نشعر حينها بعدم ثقل الحياة وانها اخف وزناً وعكس ما كنا نظن ، سوف نشعر بـ الرضى ، لكننا بتكلفنا نحن من يجعلها معقدة واذا اردنا أن نتخلص من تعقيدات وعبئ التكاليف علينا الإبتعاد عن فكرة الكمال ، لانه لا يوجد كمال فـي هذه الدنيا ، واللهث خلف الكمال يزيد من العجز والجهد بلا نفع .

البساطة ليست فقر ولا سذاجة ولا ضعف ولا تعني السطحية ، بل هي طريقة العيش بـ الفطرة حيث نعيش بلا اقنعة بلا تكلف بلا تصنع بلا مبالغة بلا تزييف ، ليست بـ المال ولا حتى الجاه .

اتعجبُ احياناً مما يحدث في الكثير من المناسبات من استعراض وتكاليف واطعمة فاخرة إلا أنها لا تشعرهم بالمتعة ولا بـ الاستمتاع ابداً لذلك افتقدنا البساطة .

البساطة لا تعني الفوضى بل هي من تدفعنا إلى النظر للحياة بتفاؤل وأمل وتجعلنا نعيش سعادة الحياة اينما كنا .

عندما يتقدم بنا العمر ونستعيد ذكرياتنا لن نتذكر إلا لحظاتنا الجميلة التي كُنا تعيشها بكل بساطة وتجرد .
بواسطة : بيان الفيفي
 0  0  1999
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظه لصحيفة النخبة الإلكترونية 2020