صحيفة النخبة الإلكترونية

  • ×
الجمعة 25 سبتمبر 2020 | 09-24-2020

تاريخ مشترك وعلاقات صلبة ولي العهد فى زيارة تاريخية للإمارات

تاريخ مشترك وعلاقات صلبة ولي العهد فى زيارة تاريخية للإمارات
بقلم حنان الحكمي- سحايب نجد : 

يجري صاحب السمو الملكى الأمير محمد بن سلمان ولي العهد حفظه الله زيارة لدولة الأمارات العربية المتحدة فى إطار التنسيق الدائم والشراكة الراسخة بين البلدين الشققيين مؤكداَ على عمق العلاقات الأخوية والتنسيق الكبير بين الأخوة لتوحيد الرؤى والأهداف خلال المرحلة المقبلة .
وحظى ضيف الأمارات الكبير بإستقبال تاريخي على المستوى الحكومي والشعبي عكس مكانة سموه فى قلوب الأشقاء مؤكداَ على المستقبل المشترك ووحدة الصف والتعاون الشامل فى كافة الملفات .
وترأس الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة عقدت السعودية والإمارات الاجتماع الثاني لمجلس التنسيق المشترك الذي استضافته العاصمة الإماراتية أبوظبي، والذي شهد تبادل 4 مذكرات تفاهم واستعراض 7 مبادرات استراتيجية.
ويأتي الاجتماع الثاني للمجلس في ظل استمرارية الجهود التي يبذلها البلدان بهدف تفعيل محاور التعاون المشتركة للتكامل بينهما اقتصادياً وتنموياً ومعرفياً وعسكرياً، حيث شارك في الاجتماع كل من أعضاء المجلس ورئيسي اللجنة التنفيذية وفريق الأمانة العامة للجنة التنفيذية.
كما استعرض المبادرات والإنجازات التي تحققت خلال دورة المجلس الأولى التي تمثلت في 7 مبادرات استراتيجية، هي التأشيرة السياحية المشتركة، وتسهيل انسياب الحركة بين المنافذ الجمركية، واستراتيجية الأمن الغذائي المشتركة، والأمن السيبراني، والعملة الرقمية المشتركة ومشروع المصفاة العملاقة الجديد، إضافة إلى مجلس الشباب السعودي – الإماراتي.
وتعد زيارة ” سموه ” هامة ومحورية فى الفترة الراهنة حيث تعمل على تعزيز التفاهم والتواصل بين البلدين وتعكس حرص القيادة السعودية على التواصل مع الأشقاء فى الإمارات فى كل الأوقات ، وتعود الذاكرة بنا للتاريخ المبهر للعلاقات المشتركة والتفاهم الكامل لمصلحة المنطقة الأمة العربية والإسلامية .
وجرى خلال الاجتماع الثاني لمجلس التنسيق السعودي الإماراتي استعراض عدد من المبادرات الاستراتيجية في عدد من المحاور الأولوية، والتي تأتي بعد أشهر من العمل المشترك بين اللجان التكاملية المنبثقة من اللجنة التنفيذية، لتتبلور كمبادرات يحقق من خلالها المجلس الاستغلال الكامل لطاقات وموارد البلدين بما يعزز التعاون والارتقاء بمصالح الشعبين الشقيقين .وقعت المملكة و الإمارات 4 مذكرات تفاهم جديدة في مجال الثقافة والصحة والفضاء والأمن الغذائي و7 مبادرات استراتيجية بهدف تعزيز الشراكة والتكامل بين الطرفين.
1- مذكرة تعاون في مجال الصحة بين وزارة الصحة بالمملكة ووزارة الصحة ووقاية المجتمع بدولة الإمارات، مثل الجانب السعودي صاحب السمو الملكى الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله وزير الخارجية، ومن الجانب الإماراتي وزير الصحة ووقاية المجتمع عبد الرحمن بن محمد العويس.
2- مذكرة تعاون في المجال الثقافي، مثل الجانب السعودي صاحب السمو الملكى الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان وزير الثقافة، ومن الجانب الإماراتي وزيرة الثقافة نورة بنت محمد الكعبي.
3- مذكرة تعاون في مجال الأنشطة الفضائية للأغراض السلمية، مثل الجانب السعودي معالى وزير الاقتصاد والتخطيط محمد بن مزيد التويجري، ومن الجانب الإماراتي وزير الدولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، أحمد بن عبد الله الفلاسي.
4- مذكرة تعاون في مجال الأمن الغذائي، مثل الجانب السعودي وزير الاقتصاد والتخطيط محمد بن مزيد التويجري، ومن الجانب الإماراتي وزيرة الدولة مريم بنت محمد المهيري.
كما اطلع صاحب السمو الملكى الأمير محمد بن سلمان ولي العهد حفظه الله – على عرض لسبع مبادرات للمجلس التنسيقي السعودي- الإماراتي. واشتمل العرض على:
1- مبادرة إقامة مصافي ومجمعات بتروكيماويات في الأسواق النامية (مشروع مصفاة في الهند).
2- مبادرة لتسهيل انسياب الحركة في المنافذ بين البلدين.
3- مبادرة التعاون في الأمن السيبراني.
4- مبادرة الأمن الغذائي.
5- مبادرة إصدار واستخدام عملة إلكترونية رقمية بشكل تجريبي.
6- مبادرة التأشيرة السياحية المشتركة.
7- مبادرة مجلس الشباب السعودي الإماراتي.
وتربط المملكة والإمارت علاقات تاريخية، ويجمع بينهما تاريخ مشترك، وهو ما عكسته الزيارات المتبادلة بين قيادات البلدين، والتي تؤكد أهمية الدور المشترك لهما في الحفاظ على أمن المنطقة.فللدولتين مواقف متطابقة بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها تعزيز أمن واستقرار المنطقة ومواجهة التدخلات الخارجية والتطرف والإرهاب.
أما على المستوى الاقتصادي، فقد تجاوزت الاستثمارت السعودية في الإمارات 35 مليار درهم، كما بلغ عدد المشروعات الإماراتية في السعودية نحو 114 مشروعاً، مقابل 206 من المشروعات السعودية في دولة الإمارات.
 0  0  2826
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظه لصحيفة النخبة الإلكترونية 2020