صحيفة النخبة الإلكترونية

  • ×
الخميس 13 مايو 2021 | 05-12-2021

مبادرة معرفية لتعليم الشرقية تدعم 4 موهوبات في تأليف القصة القصيرة

الخبر- تغطية وتصوير - هنـد السـويلم : 
ضمن فعاليات المبادرة المعرفية التي أطلقتها وحدة تطوير المدارس بإدارة تعليم الشرقية بعنوان "حياتنا لغة ولغتنا حياة"، استضافت مكتبة جرير مؤخرًا، حراكا ثقافيا متميزا شهد دعم نخبة من الموهوبات المبدعات في مجال تأليف القصص القصيرة.
وحظيت أربع موهوبات مبدعات في تأليف القصص القصيرة بدعم المبادرة، وهن: الطالبة رغد بنت عبدالعزيز المقرن، والطالبة فاطمة فهد طحلاوي، والطالبة لمى القحطاني، والطالبة مضاوي الطريف.
وأكدت رئيسة المبادرة المشرفة مريم بنت عبدالرحمن الغامدي، أن المبادرة تتضمن عددا من البرامج والأنشطة ومتابعة مؤشرات تحقق الأهداف وقياس الأثر التربوي والتعليمي على نواتج التعلم، مشيرة إلى أن استهداف صرح الثقافة مكتبة جرير لتوقيع عقود المعرفة التي تأسست عام ١٤٣٧هـ لشركاء المبادرة يُسهم في تطوير مهارات اللغة العربية لغير المتخصصات.
وقالت الغامدي إن المبادرة تتضمن دعم أهداف لغة الضاد التي هي لغة القران الكريم، وتمكين طالبات القرن الواحد والعشرين من مهارات التواصل والخطابة والإلقاء ليكنّ أنموذجًا وبوابة اتصال للعالم، ورمزًا يمثل ثقافة هذا البلد العظيم، باعتبار صناعة الثقافة تمثل الخط الاستراتيجي ليكون المجتمع السعودي مجتمعًا معرفيًا قادراً على إنتاج المعرفة، ما يمثل انعكاسًا لرؤية 2030 التي من أولوياتها صناعة الفكر والثقافة لدى الجيل الحالي.
وأضافت أنه بالرغم تحديات جائحة فيروس كورونا المستجد، إلا أننا في إدارة التعليم حققنا الإنجاز من خلال إخراج أفكار طالباتنا الموهوبات بطريقة مختلفة تليق بما يتطلبه العصر من تفكير مبتكر يعكس دور المثقف الكبير في دعم المؤلف الصغير.
وقد أعرب والد الطالبة رغد المقرن عن فخره واعتزازه بإنجاز ابنته، متقدما بالشكر الجزيل لإدارة تعليم الشرقية لدورها في استكشاف المواهب الشابة وتنميتها وصقلها وتقديم الدعم والمساندة لها.
بواسطة :
 0  0  1584
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 05:27 صباحاً الخميس 13 مايو 2021.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظه لصحيفة النخبة الإلكترونية 2020